مجلس التعاون الأفروآسيوي ينظم مجموعة من الزيارات لتحالف الإعلاميين والحقوقيين الإفارقة .

الصفحة الرئيسية / أنشطة الصالون / مجلس التعاون الأفروآسيوي ينظم مجموعة من الزيارات لتحالف الإعلاميين والحقوقيين الإفارقة .

نظم مجلس التعاون الأفروآسيوي مجموعة من الزيارات لتحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة ممثلاً بالأمين العام للتحالف السيد بن عامر بكي، والذي يزور مدينة إسطنبول التركية ، ورتب مجلس التعاون برنامج عمل للوفد الزائر التقى خلاله عدد كبير من الهيئات والمؤسسات الإعلامية ، بالإضافة لزيارة مجلس التعاون الإفروآسيوي.

وأشرف الدكتور إدريس ربوح مسؤول العلاقات الإفريقية في المجلس والأستاذ محمد النجار مسؤول الإعلام بالمجلس على برنامج الزيارات من إعداد وتنسيق، ويأتي ذلك، تفعيلاً لاتفاقية الشراكة الموقعة بين مجلس التعاون الأفروآسيوي وتحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة.

وشمل جدول الزيارات مجموعة من المؤسسات كان أبرزها زيارة، السيد توران كشلاكجي رئيس بيت الإعلاميين الاتراك والعرب، وزيارة السيد قطب العربي رئيس المرصد العربي لحرية الإعلام. إلى جانت زيارة المنتدى الفلسطيني للإعلام ولقاء السيد هشام قاسم رئيس المنتدي، بالإضافة إلى زيارة السيد طلال جامل مسؤول رابطة الإعلاميين اليمنيين في تركيا والمستشار الإعلامي والثقافي لسفارة اليمن في تركيا.

كما نظم مجلس التعاون الافرو آسيوي لقاء بين تحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة ورابطة الإعلاميين المصريين فى الخارج وحضر من جانب التحالف السادة بن عامر بكي الأمين العام للتحالف وبركان سعيد ممثل التحالف في تركيا ومن جانب الرابطة السادة محمد محي الدين نائب رئيس رابطة الإعلاميين المصريين فى الخارج  و السيد ماجد عبدالله عضو الرابطة ، وقد كان اللقاء فرصة للتعارف بين الهيئتين وسبل التعاون بينهما.

كما نظم مجلس التعاون لقاء للأمين العام لتحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة السيد بن عامر بكي مع رئيس منتدى خيرالدين الاعلامي محمد العقربي اعقبه تسجيل حلقة في برنامج قضية وحوار على قناة الحوار اللندنية، كما نظم مجلس التعاون الإفروأسيوي حلقة لأمين العام لتحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة على قناة الشرق وكانت آخر محطة في برنامج زيارته إلى تركيا والتي أشرف عليها مجلس التعاون الافروآسيوي.

يذكر أن مجلس التعاون الآفروأسيوي، هو مؤسسة مجتمع مدني تعمل في مجال بناء العلاقات والتعاون بين دول أسيا وأفريقيا، إلى جانب التعاون في مجال خدمة قضايا الأمة وعلى رأسها قضية القدس وفلسطين.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email