تقرير عن الاجتماع التشاوري الأول للأمانة العامة بعد الجائحة

الصفحة الرئيسية / الملتقى الآفرو أسيوي لعام 2020 / تقرير عن الاجتماع التشاوري الأول للأمانة العامة بعد الجائحة

عقدت الأمانة العامة للمنتدى الآفرو آسيوي للتعاون والتنمية يوم الخميس 11 يونيو 2020 لقاء تشاوريا عن بُعد لأعضاء الأمانة العامة من أجل نقاش آفاق عمل المنتدى في ظل جائحة كورونا وعرض الوضع الإداري والمالي للمؤسسة

حيث افتُتح الاجتماع من طرف رئيس المنتدى الأستاذ علي كورت الذي رحب بالحضور وأشار إلى أهمية مواصلة العمل والتعاون في ظل هذه الجائحة

وتحدث الأمين العام للأمين العام المهندس منير سعيد عن آفاق مواصلة العمل في ظل الجائحة

حيث تم خلال الاجتماع الاستماع لتقرير عن آفاق العمل المستقبلية وتصور عمل المنتدى خلال  فترة الجائحة، كما تضمن التقرير عرضا لأهم البرامج والمشاريع والتي من أبرزها مشروع النور للطباعة وترجمة القرآن الكريم ومشروع التليميدسين الطبي إضافة لمشروع الرواد لنصرة فلسطين ومشروع الصداقة التركية مع البلدان الإفريقية والآسيوية

كما قدم رئيس المجلس الاقتصادي بمجلس التعاون الآفرو آسيوي الأستاذ أسامة عوني تعريفا مفصلا لمشروع التليميدسين وبيّن كل ما يتعلق بتفاصيل المشروع من جدوى، وأوضح أنه سيتم عقد لقاء خاص بالمشروع مع الجهات المختصة في الأقطار المختلفة وفي تركيا

وقدم أعضاء الأمانة العامة مداخلات ثمنوا من خلالها فكرة الاجتماع ونقاش آفاق العمل وأكدوا على أهمية هذه المشاريع وحاجة الحواضر في الأقطار الإسلامية لها سواء في المجال الطبي أو غيرها من الخدمات، وأجمع المتدخلون على ضرورة تكثيف مثل هذه الاجتماعات لمواكبة وتعميق النقاش في قضايا التعاون المشتركة، حيث تم الاتفاق أن يكون اجتماع الأمانة العامة كل شهر

وفي نهاية الاجتماع علق كل من الرئيس والأمين العام على المتدخلين وأجابوا على الأسئلة والاستفسارات التي تفضل بها الأعضاء

كما قدم أعضاء المنتدى الشيخ أبوبكر نيانغ والشيخ محمد مرتضى بوسو تعريفا بتطورات الوضع في السنغال وخاصة مدينتي كولخ وطوبا، وأهمية تبني برامج تعزز التعاون الطبي معهما، كما قدم كذلك الأستاذ عبد الله صبحي مرعي تعريفا بمؤسسة “رستو” لطباعة ونشر القرآن الكريم بماليزيا

Print Friendly, PDF & Email